Pharmacogon

زيت الخروع لعلاج فقدان الشعر

Table of Contents

زيت الخروع وبالتحديد شرب زيت الخروع وليس وضعه موضعي علي الرأس من احد العلاجات المهملة عند الحديث عن فقدان الشعر ولا يستكشفها العديد من الأشخاص او يفكر بها عند الحديث عن فقدان الشعر او الوقاية من تساقط الشعر علي الرغم من وجود ادلة قوية تشير الي كفائته في نمو الشعر

في العادة زيت الخروع يتم استخدامه من قبل السيدات بشكل موضعي علي الرأس

في التطبيق العملي , فتأثير زيت الخروع موضيعيا علي الوقاية من الصلع الوراثي او فقدان الشعر ضعيف عندما يتعلق الأمر بالصلع الوراثي .

للحصول علي امتصاص كافي من زيت الخروع موضيعيا فيجب عليك مزج زيت الهروع ب (DMSO (Dimethyl sulfoxide  او ابقائه علي شعرك طول اليوم .

وبكل هذا فان امتصاص زيت الخروع عن طريق التطبيق الموضعي اقل بكثير من شربه (oral)

المركب المتواجد في زيت الخروع الذي تم اثبات انه نظريا يحمي ضد تساقط الشعر هو حمض الريسينوليك Ricinoleic acid

 

حمض الريسينوليك يحفز تكوين البروستاغلاندين E2 (PGE2) ويعمل كمحفز agonist لمستقبل EP3 و EP4 (مصدر 1, 2 )

نظريا هذا قد يعمل علي تخفيف نقص الاكسجين hypoxia عن طريق العداء مع مستقبل PGD2 المسؤول عن تضيق الانسجة في الرأس (مصدر)

ماهو ال بروستاجلاند  PGD2 و PGE2 ؟

بدون الخوض كثير في الموضوع فببساطة ال PGD2 و PGE2 هما مركبين نشطين في جسد الانسان متكونان من الدهون ويتم تصنيفهم ك بروستجلاندانز

البروستجلاندنز وظيفتها في الجسد مشابهة للهرمونات ومتواجده بكثرة في انسجة الانسان مثل الاعضاء .

وباختصار ايضا ف PGD2 يؤدي الي تضيق الانسجة في الجسد علي عكس ال PGE2 الذي يقوم بعكس ذلك عن طريق تحفيز استرخاء الانسجة (مصدر)

PGE2 و PGD2 يعملان كهرمونين مضادين لبعض في العمل

 

PGE2 في الحماية من تساقط الشعر الناتج من الاشعاعات

ال PGE2 تم اكتشاف انه يحمي من تساقط الشعر الناتج من الاشعاعات في الفئران 

 

علي رغم من عدم تجربة هذا الموضوع علي البشر ولكن البيانات تشير الي ان زيادة نسبة ال PGE2 عن نسبة ال PGD2 لديه تأثير ايجابي في الحد من تساقط الشعر

ي الأشخاص المصابين بالسرطان الذين سيفقدون شعرهم , PGE2 لديه الإمكانية من حماية الناس من فقدان الشعر الناتج من الاشعاع

نظريا , فزيت الخروع لديه الامكانية بالقيام بنفس العملية

PGE2 وزيت الخروع في الولادة

زيت الخروع يستخدم عادة في غرف الولادة

ويعمل عن طريق جعل العضلات الملساء ترتخي ,تليين عنق الرحم والتسبب في تقلصات الرحم.

الدراسات لاحظت أن PGE2 حامي للشعر , PGD2 يمنع نمو الشعر (مصدر)

وايضا كشكل ملحوظ فزيت الخروع ايضا ييستخدم في غرف الولادة (مصدر)

 

تناول حمض الريسينوليك المتواجد في زيت الخروع يحفز تكوين ال بروستاجلانادن (E2 (PGE2 و يعمل كمحفز agonist لمستقبل EP3 و EP4 وايضا كنتيجة لذلك يقوم بنفس العمل كمحفز لعملية الولادة(تحريض المخاض) مثل ال PGE2

وأيضا شئ مثير للإهتمام ان هذه النظرية في الحقيقة يتم تطبيقها في أمر الواقع .

كمثال النساء الذين يودون الولادة في ميعاد معين فقد يأخذون PGE2 بالإضافة الي جرعة كبيرة من زيت الخروع

وبالنسبة للجرعة فالنساء يأخذون جرعات كبيرة تصل الي اربع معالق طعام (60مل) من زيت الخروع اثناء الولادة

 

زيت الخروع كملين

 

زيت الخروع يستخدم بشكل منتشر كملين .

فهو يعتبر علاج للإمساك بنفس الطريقة التي يعمل بها لتحفيز الولادة .

ارتخاء العضلات الملساء يساعد علي التخلص من الإمساك وايضا يشجع حركة الأمعاء .

كملين فجرعات فوق ال 5 مل عادة ما تستخدم , ولكن البعض يعتقد ان اي جرعة فوق ال 2 مل لن تحدث اي فارق في النتيجة .

 

زيت الخروع وفقدان الشعر

 

ولكن السؤال الأهم كيف يستخدم زيت الخروع ضد فقدان الشعر ؟

فهم كيفية عمل ال PGE2 يبدأ بتسليط الأضواء حول ترتيب العمليات البيولجية  التي تؤدي الي حدوث عملية تصغير البصيلة .

PGE2  يقوم بارخاء الأنسجة في الجسد , لذلك فهو يعمل كملين واثناء الولادة وايضا لماذا سيكون فعال في حماية الشعر

تقوم بارخاء الأنسجة التي قد تقوم بتضيق بصيلات الشعر وقد تسبب قلة الأكسجين في بصيلات الشعر .

اثناء الولادة فجرعات تصل الي 60 مل يتم استخدامها

كملين فجرعات من 5-15 مل قد يتم استخدامها

في نطاق حماية الشعر او منع فقدان الشعر فجرعات من 0.5-2 مل من زيت الخروع يوميا اثبتت انها كافية , وقد تم افتراض ان عند جرعات اعلي من 2 مل ليست ضرورية

قدرة تحمل الاشخاص علي تناول زيت الخروع يوميا تعود الي قدرته علي الهضم او صحة امعائه

وأيضا فان اول مشكلة تواجه الأشخاص عند تناول زيت الخروع هو استياء الأمعاء

هناك أشخاص تستطيع تحمل جرعات تصل الي 5 مل يوميا بدون مشاكل وأيضا اعرف اشخاص لا يتحملون استخدام 0.5 مل وقد يعانون من مشاكل من هذه الجرعة

لذلك فزيت الخروع هو علاج غير متوقع النتائج لذلك من الأفضل اخذ الحذر وعدم اخذ جرعة عاليه في اول استخدام لك

لا يوجد دراسات كافية للاستدلال منها علي مدي أمان وقدرة الشخص علي تحمل زيت الخروع علي المدي الطويل وهذا ما يهمنا في إطار الحماية من فقدان الشعر

الأدلة تبين مدي أمانه كملين ولكن علي المدي القصير , ولكن استخدامه يوميا بجرعات قليلة لا يوجد دراسات تبين مدي أمانه

تبعا لمنظمة الغذاء والزراعة وأيضا منظمة الصحة العالمية فان جرعات تصل الي 0.7 مجم/كجم من زيت الخروع يوميا امنه بالنسبة للرجال (مصدر)

وأيضا زيت الخروع مصرح من ال FDA كملين أمن وفعال (مصدر)

 

 

تأثير استخدام جرعة كبيرة من زيت الخروع علي نمو الشعر

 

لدي تجربة شخصية مع زيت الخروع فيما يتعلق بنمو الشعر وأيضا مع نمو شعر الذقن !

عند بدأي قي استخدام الفيناسترايد بشكل يومي فقررت اختبار زيت الخروع كإضافة مع الدواء

كبداية كنت استخدم جرعة 0.5 -2 مل 3 مرات اسبوعيا

ولم الاحظ اي نتيجة فيما يتعلق بفقدان الشعر الوراثي ولكن ما لاحظته هو تسريع نمو الشعر في الرأس

الفيناسترايد هو المسؤول الأساسي في عكس الصلع الوراثي لدي ولكن عند إضافة زيت الخروع لاحظت ان الشعر معدل نموه اصبح اسرع

وأيضا فما يثير الانتباه فشعر ذقني ايضا زاد بشكل أسرع !

لقد استخدمت مسبقا المينوكسيديل 5 % علي الدقن وحظيت بنتائج ملحوظة منه

ولكن النتائج التي حصلت عليها من زيت الخروع علي الدقن فاقت المينوكسيديل 5 % في رأي

وطبعا قد يعود ذلك إلي عوامل أخري

لذلك فما سأقوم به لتأكيد ما اذا كان زيت الخروع في تسريع نمو الذقن هو انني بدأت تجربة استخدام 5مل يوميا وملاحظة النتائج علي شعر الذقن ولمدة 6 أشهر وسأخبركم بالنتائج عند انتهاء المدة مع إرفاق الصور .

وأيضا يوجد تقارير علي الانترنت من أشخاص حظو بنتائج مذهلة من زيت الخروع ونشرو نتائجهم علي الانترنت .

طبعا تظل هذه التقارير Anecdotal reports ولكن تظل مقنعة رعم كل ذلك ولا يجب اعتبارها خاطئة لمجرد كونها كذلك .

 

 

المينوكسيديل وزيت الخروع كمحفزين للنمو

 

كما هو معروف فالمينوكسيديل يستخدم في نمو شعر الذقن

للإشخاص الذين لا يعرفون فمن الأعراض الناتجة من المينوكسيديل هو نمو الشعر في جميع أنحاء الجسد عند استخدامه بشكل أقراص

هذا غير شائع عند إستخدامه موضعيا علي الرأس , والتاثير يكون موضعيا فقط علي مكان الإستخدام ويمتص جزئيا بشكل داخلي, ولكن مع المينوكسيديل الفموي (Loniten) فنمو الشعر يكون في كل الجسد

زيت الخروع يبدو أنه يحفز نمو الشعر في الجسد كله مثل المينوكسيديل ولكن بدون الأعراض الجانبية السيئة المتعلقة بالقلب والأوعية الدموية .

السبب ان كلا من هذين المركبين يقومون بزيادة الدورة الدموية الي الرأس , وبالتالي مكافحة عملة تصغير البصلة التي تحدث في الانسجة

وفي النهاية فهما يعتبران ادوية مساعدة في علاج الصلع الوراثي او تساقط الشعر فأفضل نتائج ستحصل عليها اذا كانو اضافة الي علاج يواجه اساس المشكلة وهو الاندروجينز ولكن تحفيز ارتخاء الأنسجه وتحسين تدفق الدم الناتج منها سيعاكس التأثير الخانق للأنسجة الناتج من هرمونات الاندروجينز في الجسد .

طريقة عمل المينوكسيديل و زيت الخروع في ذلك مختلفه عن بعضهم البعض , المينوكسيديل يعمل ن طريق فتح قنوات البوتاسيوم ولكن زيت الخروع يعمل عن طريق تحفيز تكوين ال PGE2 وايضا العمل علي نفس مستقبلات ال PGE2 الموجودة في الجسد

ولكن فإن طريقة عمل المينوكسيديل غير مفهومة , فالإدلة تشير انه ليس فقط يحسن نمو الشعر عن طريق قتح قنوات البوتاسيوم ولكن أيضا قد يكون له تأثير مضاد للاندروجين ضعيف (دراسة علي الفئران) وأيضا قد يكون  محفز لل PGE2 بنفسه !  (مصادر1,2)

 

 

عوامل معروفة تأثر علي فقدان الشعر

علي الرغم انه حتي الأن فلا أحد يعرف ترتيب الاحداث الكيميائية والبيولوجية التي تؤدي الي فقدان الشعر وتصغير البصيلة , ولكن يبدو أن الاندروجين هو المحفز الرئيسي في ذلك والذي يؤدي في النهاية الي ضعف الدورة الدموية الي الشهر وايضا تقليل الاكسجين بشكل تراكمي هناك .

ولذلك فان افضل الحلول العلاجية لعلاج تساقط الشعر او منع الصلع الوراثي هو الادوية التي توقف عملية التصغير الناتجة من الاندروجين سواء بالأدوية التي تعمل علي المستقبل ذات نفسه او داخليا 2

 

تجربتي الشخصية ورأي في زيت الخروع في علاج /الوقاية من الصلع الوراثي

بعض المصادر الموثوقة تعلن ان زيت الخروع أمن علي المدي الطويل (مصدر)

ولكن مازال هناك قلق علي الاعراض الجانبية التي قد تنتج علي المدي الطويل وبالأخص صحة الأمعاء لذلك فأنصح باستخدام الزيت بحرص

وعلي رغم من ذلك ففاعليته تبدو مشجعة فيما يخص تحفيز ال PGE2 المسؤول عن ارتخاء العضلات الملساء وايضا معاكسة ال PGD2 المسؤول عن تضيق الأنسجة

نظريا زيت الخروع يبدو من أمن العلاجات المتاحة لعلاج الصلع الوراثي من حيث الاعراض الجانبية القليلة وايضا فاعليته في نمو الشعر

وأيضا انا الان اختبر بتناول 2-5 مل يوميا من زيت الخروع وسأنشر النتائج لأحكم عليه بعد ذلك

 

هل ادوية ال PGE2 فعالة اكثر من زيت الخروع

من المقالة يتضح لنا ان زيت الخروع مفيد في نطاق فقدان الشعر او الحماية من الصلع عن طريق تكوين PGE2 وتحفيز مستقبلات مشابهة للتي يحفزها ال PGE2

ولكن لماذا لا نلجئ للحل الموضعي بدل من تناوله ؟

في التطبيق العملي , علي الرغم انه من الممكن ان يتمتع ببعض الفوائد ألا انها ليست كافية لردع الصلع الوراثي .

ولكنها في المقابل لن تضر التجربية , والأشخاص الذين يشربون زيت الخروع يتمتعون في الغالب علي نتائج افضل من وضع ال PGE2 النقي موضعيا .

مشكلة ال PGE2 الصريح ان جرعاته قليلة جدا بالمايكرو جرام مما يجعل استخدام جرعة مناسبة امر صعب وايضا ال PGE2 غالي جدا مقارنة بزيت الخروع الذي يعد من أرخص الزيوت الموجودة , وايضا هناك أدلة كثيرة تشير أن زيت الخروع أمن للاستخدام حتي عند استخدام جرعة اعلي من الموصي بها .

وأيضا استخدام جرعة قليلة من حمض الريسينوليك كمركب يسبق (precursor ) لل PGE2 يعطي جسدك فرصة التعامل مع كمية ال PGE2 المتكونة ,أما استخدام ال PGE2 الصريح فأنت تفرض علي جسدك التعامل مع جرعة كبيرة من ال PGE2 مرة واحدة

وايضا التحذيرات من استخدام ال PGE2 الصريح مقلقة , لأنه مربوط بنمو اورام سراطانية (مصدر)

 

 

من اين شراء زيت الخروع الأصلي

 

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn