Pharmacogon

الفيناسترايد ضد الدوتاستيرايد في علاج الصلع الوراثي

Table of Contents

الصلع الوراثي androgenic alopecia 

 

منظمة ال FDA حتي الان لم توافق علي استخدام موانع انزيم 5-alpha-reductase الا في حالتين الاولي هي benign prostate hyperplasia اي تضخم البروستاتا الحميد او الصلع الوراثي androgenic alopecia وايضا يتم استخدام هذه الادوية في علاج حالات كثرة الشعر ولكن هذا الاستخدام غير مصرح حتي الان 

كيفية حدوث الصلع الوراثي

 

 

فقدان الشعر هيا ظاهرة تواجه الملايين من الرجال والنساء حول العالم سنويا , هذه الظاهرة تعد امر سئ للغاية لانها تؤثر علي شكل الشخص وبالتالي قد يكون لها تأثير نفسي كبير , الصلع الوراثي او تساقط الشعر لدي الرجال يكون له النسبة الاكبر كسبب لفقدان الشعر, العديد من الاشخاص الذين يعانون من هذا المرض يبدأون فقدان الشعر من منطقة الكراون اي تاج الرأس وتبدأ بالتوسع التدريجي علي مدار فترة زمنية كبيرة (R) , ومع اختلاف النظريات حول سبب هذه الظاهره يظل المجرم الرئيسي هو هرمون ال DHT وهو هرمون اكثر اندروجينية من التستوستيرون وهو السبب في فقدان الشعر عن طريق تحفيز عملية التصغير hair miniaturization عن طريق الارتباط ب مستقبل الاندروجين الحساس , وايضا ما يثير الانتباه ان الاستجابة تكون مختلفة حسب المنطقة في الجسد كمثال فالاماكن مثل الوجه فالاندروجينز يكونون سبب في نمو الشعر ولكن في اماكن مختلفة مثل الرأس فالاندروجين تسبب عملية تصغير البصيلة مما يؤدي الي فقدان الشعر (R)

علي الرغم ان ظاهرة تساقط الشعر او الصلع هي ظاهرة طبيعية جدا مع مرور الزمن ألا انها قد تسبب مشاكل نفسية خاصة لدي الشباب والرجال صغار السن .

الأدوية المصرحة من FDA

 

 

الادوية التي تستخدم كخط دفاعي اولي ضد هذه الظاهره هما المينوكسيديل والفيناسترايد الاثنين مصرحا من ال FDA , والفيناسترايد اقوي من المينوكسيديل ويعد خيارا افضل لمحاربة الصلع الوراثي في بدايته لانه يواجه اساس المشكلة عكس المينوكسيديل كونه محفز نمو ولا يواجه الاندروجينز وقد يؤدي الي زيادة الصلع سوءا اذا تم استخدامه بشكل خاطئ 

 

العديد من الدراسات اثبتت قوة الفيناسترايد في معالجة الصلع الوراثي(R) , هذه الدراسات اثبتت وجود تحسن كبير وملحوظ لدي الاشخاص الذين يعانون من الصلع الوراثي دراسة اثبتت ان الاشخاص الذين يعانون من الصلع الوراثي ولم ياخذو اي دواء لمحاربة الصلع الوراثي فقدو 26 % من اجمالي الشعر علي مدار 5 سنين , والاشخاص الذين اخذو الفيناسترايد حصلو علي زيادة في عدد الشعر بنسبة 10 % علي مدار سنة فقط 

وايضا دراسة اثبتت كفائة وقدرة الفيناسترايد في مواجهة الصلع الوراثي وجميع المرضي اظهرو تحسن في عدد الشعر علي مدار 12 شهر 

مما يجعل الفيناسترايد صديق اي شخص يود الواقية من الصلع الوراثي او الحد منه او قد يستخدم بالاضافة الي ادوية اخري لاستعادة كثافة الشعر في الحالات الاكثر تقدما 

طريقة عمل ادوية ال 5-ar

 

يجب عليك معرفة كيفية يتم تصنيع الاندروجينز لمعرفة كيف تعمل أدوية 5-alpha reductase الغدد التناسلية gonads والغدد الكظرية adrenal glands بنسبة اقل تفرز هرمونات الذكورة الاندروجينز من خلال خطوات عديدة تبدأ من الكوليستيرول , وعند تصنيع التستوستيرون فانه يلتصق بمستقبلات الاندروجين الموجودة داخل الخلايا المنتشرة حول الجسد وذلك لممارسة اثرها , DHT هو هرمون اقوي من التستوستيرون ينشئ عن طريق تحويل التستوستيرون من خلال الانزيم 5-alpha reductase علي الرغم ان التستوستيرون وال DHT هما اندروجين الا ان لهم تاثير مختلف عن الاخر حول الجسد الهرمون الرئيسي المسئول عن الصلع الوراثي بشكل كبير هو ال DHT 

التستوستيرون ايضا يمكنه التسبب في الصلع الوراثي ولكنك ستختاج الي كمية كبيره منه للوصول الي نفس تاثير ال DHT علي بصيلة الشعر 

 

الادوية مثل الفيناسترايد والدوتاسترايد هم موانع للانزيم 5-AR مما يؤدي الي منع تحول التستوستيرون الي DHT مما يقلل العبئ الاندروجيني في الجسد وبالتالي تقليل الصلع الوراثي وبالتالي وقف/زيادة/المحافظة علي كثافة الشعر 

اقرأ ايضا : هل الفيناسترايد يقلل مستويات التستوستيرون ؟ 

 

الاعراض الجانبية من استخدام موانع ال 5AR بشكل فموي 

 

علي الرغم ان  فرصة الحصول علي الاعراض الجانبية من استخدام الفيناسترايد او الدوتاسترايد قليلة جدا ألا ان الاعراض الجانبية المسجلة من استخدام هذه الادوية هي في الغالب اعراض جنسية مثل الضعف الجنسي , ضعف الانتصاب, تقليل حجم القذف , تقليل الشهوة , وايضا التثدي ألا ان هذه الاعراض يمكن التغلب عليها عن طريق تقليل الجرعة او عند التوقف عن استخدام العلاج , ولكن خذ في الاعتبار ان نسبة حدوث هذه الاعراض قليلة من البداية 

ولكن العديد من الاشخاص تخاف من استخدام الدواء للاعراض الجانبية المذكورة لذلك فان العلاجات الموضعية الان يتم استكشافها بشكل اكبر لأرضاء جميع الاطراف , ولكن الهدف من هذه المقالة هو تحديد من هو الاقوي في علاج الصلع الوراثي الفيناسترايد ام الدوتاسترايد ؟ 

الفيناسترايد ام الدوتاسترايد

 

كما تم ذكره مسبقا , الفيناسترايد والدوتاسترايد هم موانع للانزيم 5-ar مما يمنع تحول التستوستيرون الي DHT dihydrotestosterone  الاندروجين الاساسي المسؤول عن الصلع الوراثي 

هناك 3 انواع من الانزيم 5AR , النوع الاول والثاني هم المسؤولون بشكل كبير عن علاج الصلع الوراثي النوع الاول موجود في الغدد الدهنية والعرقية والرأس والنوع الثاني موجود في بصيلة الشعر والبروستاتا .

الفرق الوحيد بين الفيناسترايد والدوتاسترايد ان الفيناسترايد يمنع النوع الثاني بشكل خاص بينما الدوتاستيرايد يمنع كلا من النوع الأول والثاني.

 

ليس مجرد ان الدوتاسترايد يمنع النوعين الاول والثاي ولكنه يفعل ذلك بشكل اكثر فاعلية من الفيناسترايد , وايضا الدوتاستيرايد يتمتع بنصف عمري حوالي 4 اسابيع بينما الفيناسترايد لديه عمر نصفي بمقدار 6-8 ساعات وايضا الدوتاستيرايد اقوي 3 مرات من الفيناسترايد في منع النوع الثاني من انزيم 5AR وايضا اقوي 100 مره في منع النوع الاول من الانزيم وايضا الدوتاسترايد الفموي يقلل مستويات هرمون ال DHT بنسبة 90% مقارنة ب 70% فقط للفيناسترايد 

هل الدوتاسترايد الفموي اكثر فاعليه من الفيناسترايد ؟ 

دراسة لمده 29 اسبوع في 917 شخص يعانون من الصلع الوراثي بدرجات متفاوتة , وجدت ان الدوتاسترايد اكثر فاعلية من الفيناسترايد في علاج فقدان الشعر الاشخاص اعطو بشكل عشوائي اما 0.02 , 0.1 او 0.5 مجم من الدوتاستيرايد يوميا او 1 مجم من الفيناسترايد يوميا او بلاسيبو ( علاج وهمي ) , الدوتاسترايد 0.5 مجم يوميا حصل علي افضل استجابة في زيادة عدد الشعر . باختصار الدوتاسترايد اظهر انه اقوي من الفيناسترايد في علاج الصلع الوراثي ولكن هذا في المدي القصير دراسات علي مدي اطول ضرورية لتأكيد هذه النتائج

هل يجب عليك استخدام الدوتاسترايد بدلا من الفيناسترايد ؟

ليس ضروريا ففي النهاية الاثنين لديهم اعراض جانبية غير مرغوبة فيها ويجب عليك استئارة طبيبك اولا او الفيام ببحثك الخاص عن كيفية تفادي الاعراض الجانبية او التعامل معها سواء الاعراض الناتجة عن طريق تقليل الحمل الاندروجيني الناتج من تقليل ال DHT او الاعراض الناتجه من ارتفاع الاستروجين مقارنة بالاندروجين او الاعراض الناتجة من نقص الاستيرويدات العصبية الناتجه من منع انزيم   5AR  مثل الالوبريجنانولون التي قد تؤدي الي مشاكل نفسية 

الفيناسترايد ام الدوتاستيرايد من حيث الأعراض الجانبية

 

علي الرغم ان الدراسات اثبتت عدم اختلاف نسبة حدوث الأعراض الجانبية من الفيناسترايد او الدوتاسترايد ألا انه يجب عليك الاخذ في الحسبان العمر النصفي الطويل جدا للدوتاسترايد حوالي شهر ل 5 اسابيع لذلك سيتطلب الأمر حوالي 6 اشهر للخروج من الجسد وايضا حوالي سنه لأستعادة وظائف الانزيم الممنوع لذلك اذا كنت جديد في الصلع الوراثي وتريد تجربة حلول 5ar فلا انصح باستخدام الدوتاسترايد في البداية والفيناسترايد بديل افضل لقياس مدي تحمل جسدك لمنع انزيم ال 5ar ولكن اذا كنت تستخدم الفيناسترايد وتبحث عن حل اقوي فربما قد تستفيد من استخدام الدوتاستيرايد 

ولكن ماذا عن الدوتاسترايد الموضعي ؟

 

نظرا للاعراض الجانبية المحتملة من استخدام الفيناسترايد فالاشخاص يتجهون الي استخدام الفيناستاريد في شكل موضعي مفردا او عن طريق دمجه من المينوكسيديل , الدراسات اثبتت نتائج مشابة من استخدام الفيناسترايد الموضعي للفيناسترايد الفموي مع وجود نسبة اعراض جانبية اقل ولكن مع العمر النصفي القصير للدواء مع انخفاض انجذابه للدهون lipophilicity وايضا مع انخفاض كتلته الجزيئية فان الفيناسترايد الموضعي سيخضع لبعض الامتصاص الداخلي وايضا هناك نظرية ان استخدامه بشكل كبير قد يؤدي الي التشبع مما يؤدي الي حدوث الامتصاص الداخلي وستظهر الاعراض الجانبية المشابهة للفيناسترايد الفموي 

 

ولكن الدوتاسترايد الموضعي مختلف تماما وذلك لانخافض خصائصة الكيميائية الكتلة الجزيئية للدوتاستيرايد اكبر بكثير من الفيناسترايد مما يجعل توصيله علي شكل موضعي صعب للغاية ولكن في الحقيقة هذه الخاصية قد تعتبر ميزة لأن استخدامه كشكل موضعي يجعل امر نفاذه من طبقة تحت الجلد subcutaneous layer مما يمنع الامتصاص الداخلي وايضا الدوتاستيرايد محب للدهون اكثر  more lipophilic من الفيناسترايد مما يجعله نظريا يبقي في البشرة لشكل اطول ساقوم بالتحدث عن الدوتاسترايد الموضعي بشكل تفصيلي في مقالة قادمة 

الخلاصة

كلا من الفيناسترايد والدوتاسترايد اثبتو كفائتهم في علاج الصلع الوراثي , ولأن الفيناسترايد الاقدم فيوجد هناك ادلة وبيانات اكثر تبين مدي كفائته ووجود نسبة اعراض جانبية منه اقل ,وايضا ادلة حول استخدامه علي فترة زمنية طويلة , لهذه الاسباب فاستخدام الفيناسترايد كخط دفاعي اولي يعد الخيار الاذكي قبل استخدام الدوتاسترايد , ولكن اذا كانت النتائج غير مرضية من استخدام الفيناسترايد فالدوتاسترايد يعد خيار لا بأس به كوسيلة اقوي للوقاية/علاج الصلع الوراثي .

وايضا الخيارات الموضعية تعد خيارا جيدا جدا مع وجود نسبة اعراض جانبية اقل ووجود تاأثير موضعي حول المنطقة المعرضة للصلع الوراثي دون منع باقي الانزيم في باقي الجسد ولكن حتي الان فالخيارات الموضعية غير متوفرة بكثرة في مصر والوطن العربي الا اذا كنت لا تمانع تصنيعها بنفسك 🙂 

Please follow and like us:

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn